مباشر مصر – فريق التحرير:

حمَّلت وزارة الخارجية، اليوم الثلاثاء، فشلها في إنقاذ مصريًّا محتجزًا بالسجن الاحتياطى بالعاصمة اليمنية صنعاء التي تسيطر عليها ميليشيات “الحوثي”، إلى ما أسمته المعلومات المغلوطة المنشورة في وسائل الإعلام.

وقال متحدث الوزارة، أحمد أبو زيد، في تصريحات صحافية: إن جهود الإفراج عن المحتجزين شهدت بعض التعقيدات خلال الساعات الأخيرة نتيجة التسرع في تداول معلومات غير دقيقة في وسائل الإعلام تتعلق بحالة المحتجزين ووضعيتهم، وهو ما أدى إلى تعقيد إجراءات الإفراج عن المواطنين.

وطالب “أبو زيد” وسائل الإعلام وأسر المحتجزين إتاحة الفرصة للسلطات المصرية للقيام بواجبها واتصالاتها بالأسلوب السليم والمؤثر لتأمين الإفراج عن أبنائنا في أسرع وقت.

يذكر أن الـ49 مصريًّا المحتجزين في اليمن كانوا يقيمون في مدينة الحُديدة منذ سنوات، ويعملون في مختلف الأنشطة والأعمال الحرة.