أفاد مصدر محلي في نينوى اليوم الخميس، بأن زعيم داعش، أبو بكر البغدادي منح أحد القادة المحليين منصب قيادة التنظيم في تلعفر غرب الموصل، مبيناً أن الأمير الجديد (40 عاماً) ويعمل بالأساس معلم تربية رياضية.

وقال المصدر إن “زعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادي عين أحد قادته المحليين المدعو أبو أسعد العراقي بمنصب أمير تلعفر، لقيادة التنظيم في معركة الفصل أمام الحشد الشعبي والقوات الأمنية المرابطة في محيط القضاء من أغلب الجهات”، وفقاً لوكالة السومرية العراقية.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “الأمير الجديد لتلعفر هو معلم تربية رياضية (40 عاماً)، وكان من أبرز قادة الخلايا النائمة للتنظيم في الموصل قبل انتقاله إلى تلعفر مؤخراً لتعزيز قدرات داعش الدفاعية بعد انهيارها بعد معركة المطار”.

وأكد المصدر، أن قرار البغدادي جاء لمنع بروز حرب داخلية بين أقطاب داعش بسبب الخلافات الواسعة بين قياداته من العرب والأجانب من جهة والقيادات المحلية من جهة أخرى.

يذكر أن قوات الحشد الشعبي تمكنت في 16 نوفمبر(تشرين الثاني)، من تحرير مطار تلعفر غربي نينوى من قبضة تنظيم داعش بالكامل، فيما أكد المتحدث باسم الحشد أحمد الأسدي، أن المطار هدف مهم وسيكون نقطة انطلاق نحو مركز القضاء، وأشار إلى أن زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي يتواجد بين تلعفر والبعاج على الحدود السورية.

المصدر:”24″.