أعلنت حركة حماس اليوم الخميس أن نائب رئيس مكتبها السياسي موسى أبو مرزوق المقيم في قطر وصل الليلة الماضية إلى مصر في زيارة رسمية تستمر عدة أيام.

وقال الناطق باسم الحركة عبد اللطيف القانوع، إن أبو مرزوق سيعقد عدة لقاءات مع مسؤولين مصريين لبحث العلاقات الثنائية بين الحركة والقاهرة.

وأضاف القانوع أن لقاءات أبو مرزوق ستتناول كذلك تطورات الأوضاع الفلسطينية.

وسبق أن أعلن عضو المكتب السياسي لحماس محمود الزهار، خلال لقاء مع الصحافيين في مدينة غزة قبل عدة أسابيع، أن هناك ترتيبات جارية لعقد لقاء بين الحركة ومسؤولين مصريين في القاهرة.

وفي حينه قال الزهار إن التواصل بين حماس ومصر “مستمر ولم ينقطع، وهناك رغبة مشتركة لعقد ثنائي قريباً”، مؤكداً أن مصر كدولة محورية “لا بد لها أن تحمل الهم العربي”.

وعقد آخر لقاء بين حماس التي تسيطر على قطاع غزة بالقوة منذ منتصف 2007 والمسؤولين المصريين في القاهرة في أبريل (نيسان) الماضي.

وكانت العلاقات توترت بين حماس ومصر منذ عزل الجيش المصري الرئيس المصري السابق محمد مرسي مطلع يوليو (تموز) 2013 والذي كان يقيم علاقات وثيقة مع الحركة ذات الروابط التاريخية مع جماعة الإخوان التي ينتمي إليها.

المصدر:”24″.