مباشر مصر – فريق التحرير:

أعلن وزير الداخلية الإسرائيلي، أرييه درعي، اليوم الثلاثاء، سحب الإقامة من والدة الشهيد فادي القنبر، منفذ عملية الدهس في القدس المحتلة، أول أمس، بالإضافة إلى 12 من أقاربه، كعقاب للعائلة.

وقالت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية: إنه من المتوقع أن يتم تنفيذ القرار اليوم الثلاثاء، بعد مشاورات عقدها درعي مع مسؤولين في مخابرات الاحتلال ومع رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو”، واصفةً القرار بغير المألوف.

وأضاف: أنه من المتوقع اليوم سحب الإقامة في القدس المحتلة من الحاجة منوة القنبر، والدة الشهيد، وكذلك سلب كافة حقوقها الاجتماعية، مشيرةً إلى أن “درعي” لن يسمح لعائلة “القنبر” تقديم التماس للمحكمة العليا الإسرائيلية لأنهم لا يحملون الجنسية الإسرائيلية.

وقرر الاحتلال سحب الإقامة من 12 من أقارب الشهيد “القنبر” من الدرجتين الأولى والثانية، وذلك بشكل فوري، من بينهم أبناء أشقائه وعمه وأبناء أعمامه.

وعلق “درعي” على القرار، قائلًا: إنه “يعبر عن عهد جديد ضد الإرهاب والمخربين الذين لديهم مكانة (مقيم) واستغلوا مكانتهم من أجل تنفيذ عمليات شديدة ضد إسرائيليين”.

وكانت قوات الاحتلال، اقتحمت محيط منزل الشهيد وشرعت بأخذ قياساته على ما يبدو تمهيدًا لهدمه تنفيذًا لقرار المجلس الوزاري المصغر بحكومة الاحتلال في أعقاب العملية أول أمس.